الرئيسية / الانمي / معلومات وتقرير عن أدميرال الأسطول أكاينو الكلب الأحمر
صور أدميرال الاسطول أكاينو الكلب الاحمر ون بيس one piece op

معلومات وتقرير عن أدميرال الأسطول أكاينو الكلب الأحمر

اعلانات

أكاينو أو ساكازوكي وهو أحد شخصيات انمي ومانغا ون بيس، وهو أدميرال الاسطول الحالي بعد أن تقاعد سينجوكو وقد كان أدميرال قبل عامين، وقد تم ذكره أول مرة من قبل نيكو روبين عند لقائهم الأول بالأدميرال أوكيجي ولكن في الانمي تم ذكره أول مرة من قبل نائب الإدميرال جوناثون الذي لم يظهر في المانغا، وأكاينو هو قاتل قبضة النار بورتغاس دي إيس وهو أحد اقوى شخصيات ون بيس و قد ذكر أودا أن أكاينو قوي جدا وهو أحد أقوى شخصيات ون بيس.

اعلانات

أهم المعلومات عن أكاينو الكلب الأحمر :

الاسم : ساكازوكي
اللقب : أكاينو “الكلب الأحمر ”
العمر : 55 سنة
الطول : 301 cm
الوزن : 97 kg
الإنتماء/المهنة: رجل بحرية
الرتبة : أدميرال / قائد أسطول البحرية
الفاكهة : Magma-Magma Fruit
نوع الفاكهة :لوغيا
الحالة : على قيد الحياة
مؤدي الصوت : Fumihiko Tachiki  أبرز أعماله يوبي من هانتر و زاراكي من بليتش.

اعلانات

المظهر الخارجي لأكاينو :

طويل و ضخم الجثة صاحب شعر قصير أسود وشكل وجهه مربع ملامحه قاسية ودائما ما يكون مقطب الحاجبين ويرتدي زي البحرية دائما و تحته بدلة ذو لون “قرمزي ” أسفل بدلته يرتدي قميصا أحمر و مزركشا بالورد يزين بدلته بوردة وردية اللون لديه وشم غريب على ذراعه و يمتد لجزء من صدره و ظهره .

شخصية أكاينو :

شخصية صارمة جدا و مؤمن بعدالته المطلقة و من شدة وثوقه و إيمانه بعدالته هذه قام بتدمير سفينة للاجئين من جزيرة أوهارا خشية أن يكون هناك عالم قد تسلل إليها متفاني في أداء واجباته و مخلص لعمله و من شدة إخلاصه لقب بكلب البحرية الأحمر هو صارم إتجاه الجنود المقصرين في أداء واجباتهم و قد يصل الأمر به لقتلهم هو مستعد ليكذب و يخدع أعدائه في سبيل تحقيق عدالته فهو يتميز بالفطنة و المكر و الخداع أكاينو يعد الأقسى من بين الأدميرالات الثلاثة .

خلفية عن أكاينو :

طفولته أو السبب الذي جعله جندي بحرية مجهولان تماما لكن كل ما يعرف عن ماضيه في سن ال 23 إنضم ساكازوكي إلى المارينز جنبا إلى جنب مع الأدميرال بورسالينو 26 عاما و جاء تحت وصاية المدرب زيفير و وضحت وحشية أكاينو في حادثة أوهارا و كان وقتها لا يزال نائبا للأدميرال.

قدرات أكاينو :

يتميز ساكازوكي بقوة كبيرة و قوة تحمل هائلة والقدرة على محاربة العديد من الأعداء و قيادة العديد من الجنود و أهم من كل ذلك أنه متمكن من قيادة أسطول الباستا كول بكل سهولة لأي جزيرة كما أن لديه القدرة على الإستمرار في القتال دون أن تظهر أي علامات من الإرهاق عليه ، كما بإمكان أكاينو التحرك بسرعة من خلال قذف نفسه كأنه إنفجار بحوزة ساكازوكي فاكهة شيطان قوية تحت نوع لوغيا هذه الفاكهة تسمح له بتحويل جسده إلى “خواص الحمم البركانية” ، بإمكان أي ضربة المرور من خلاله دون أن يتأذى “إلا في حالة تم إستخدام هاكي قوي أثناء الهجوم” بالإضافة لفاكهته القوية فأكاينو يتميز بهاكي قوي .

ما ظهر من تقنيات أكاينو حتى الآن :

أولا Dai Funk : ثوران بركاني ضخم و هو عبارة عن قبضة بركانية كبيرة جدا تم إستخدمها ضد جوزو عندما قذف عليه كتلة من الجليد ضخمة .
ثانيا Ryuusei Kazan : هي تقنية مدمرة و لديها مجال واسع بحيث يرسل أكاينو قبضات بركانية للسماء لتسقط على هيئة نيازك ، إستخدم هذه التنقية لتدمير سفن اللحية البيضاء و إذابة الجليد الذي كان يقف عليه القراصنة .
ثالثا Meigo :وهي قبضة بركانية قوية إستخدمها ضد اللحية البيضاء و إستطاع ثقب بطنه و نسف نصف وجهه .

اعلانات

ظهرت نجومية أكاينو في حرب المارين فورد إذ لم يتفانى في أداء عمله هناك ومن هذه الأعمال :

1- أظهر أكاينو فيها ردات فعل سريعة إذ تدخل بسرعة في هجوم جوزو و عرض قدراته بالسيطرة على الصخور البركانية من خلال إطلاق قبضة مصنوعة من الحمم البركانية لتدمير و إرسال بعض الصخور البركانية الصغيرة لتحلق في كل مكان مدمرة أحد سفن اللحية البيضاء .
2-تلاعب بأحد قادة اللحية البيضاء ببعض الكلمات مما جعل الأول ينقلب على قائده بسبب كلمات أكاينو المخادعة .
3-إشتبك بعد ذلك مع اللحية البيضاء و تمكن من صنع فجوة في صدره !
4-بعد موت آيس هاجم اللحية البيضاء أكاينو و التحما بشدة ، في هذا الإلتحام إستطاع أكاينو أن ينسف نصف وجه اللحية البيضاء لكن في المقابل تلقى أكاينو أضرارا شديدة من هجوم اللحية .
5-عاد مجددا أكاينو بعد وقت من تلقي هجمات اللحية مطاردا بكل وحشية ما بقي من قراصنة اللحية .
6-هزيمة إيفانكوف بكل سهولة .
7-في النهاية إستطاع أكاينو توجيه ضربة قاسية أصابت كلا من لوفي و جيمبي نتجت عنها جراح عميقة و مميتة.

إنجازات أكاينو :

1-قتل آيس (للأسف) .
2-كان أحد أسباب موت اللحية البيضاء .
3- تم ترشيحه من قبل الحكومة ليكون بديلا عن سينغيكو و كانت هذه سبب المواجهة التي جمعته مع كوزان الذي رشح من قبل سينغيكو ، إستطاع هزيمة الأدميرال أوكيجي (كوزان) في معركة دامت بينهما لمدة 10 أيام .
4-بعد أن أخذ مكان سينغيكو و أصبح قائدا قام بنقل مقر البحرية إلى العالم الجديد ، مع الجدير بالذكر أن مقر البحرية صار أقوى في عهده .

علاقات أكاينو :

بالنسبة لعلاقته مع جنود البحرية كل من هم أدنى منه في البحرية يكنون له الإحترام و التقدير و ينادونه طوال الوقت بأدميرال ساكازوكي مع ذلك فمفهومه حول العدالة المطلقة جعلت كل من بجانبه يخافه و يخشاه .

بالنسبة للقراصنة أكاينو يكره القراصنة بشدة في العالم و هو مستعد لقتلهم جميعا واحدا تلو الاخر دون أن يظهر أي رحمة أو شفقة .

بالرغم من كون الشيشبوكاي إلى الجانب الحكومي إلا أن أكاينو يضعهم على حد سواء مع القراصنة العاديين و لا يمكن أن يثق بأحدهم .

الجوروسي تبين أن أكاينو غير متفق معهم و علاقته بهم ليست بذلك الجود ! إذا قام أكاينو بمجادلتهم و السخرية منهم و أخبرهم كم شعر بالإشمئزاز بخصوص كذبة إستقالة دوفيلامنغو من الشيشبوكاي.

أبرز أقوال أكاينو :

1-الشر يجب أن يقمع من جذوره .
2-البشر الذين لا يعيشون بصدق لا يستحقون العيش .
3-لا مغفرة لمن يعارض العدالة المطلقة .
4-تنظيف القمامة هو مزعج للغاية “يقصد القراصنة”
5-السماح لابن الثوري دراغون بالعيش هو جريمة كبيرة .
6-أي فرد من البحرية ليس مستعدا لأن يقاتل من أجل العدالة لا يستحق أن ينتمي إليها .

هوامش عن أكاينو :

1-يهتم بزراعة النباتات و علم النبات.
2-لديه وشم لزهرة على كتفه و صدره.
3-يحب زهرة الروز و غالبا ما يضعها في جيب معطفه .

وكان هناك تصريح من أودا بنفسه أنه لو كان أكاينو قرصان لاستطاع العثور على الون بيس في سنة واحدة .

اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: